كرمالك Tv | تي في

للاعلان في موقعنا راسلنا علي الايميل التالى [email protected]

Follow @krmalktv1

فيلم لأني بحبك مشاهدة اون لاين يوتيوب

Featured

Thanks! Share it with your friends!

URL

You disliked this video. Thanks for the feedback!

Sorry, only registred users can create playlists.
URL


أضيف by krmalk in افلام - HD
1,491 عدد المشاهدات

الوصف


غدي شاب وسيم , مرتب وغني وهو صاحب شركة ورثها عن أباه منذ فترة وأصبح يجني الكثير من المال.

والدته توفيت منذ زمن ومذ ذاك الحين اصبح وسام يكرس كل وقته للعمل , لا وقت لديه للعلاقات الطويلة أو الجدّية فهو قد تجرد من المشاعر وأصبح لا يهتمّ بأحد سوى بشخصه .

أمّا والده, فقد توفّي من فترةٍ قصيرة , بسبب عضالٍ أصابه , لكنّه لم يكن يلتقي أو يتكلّم مع إبنه منذ سنوات, فغدي يحقد عليه ويحمّله مسؤوليّة موت والدته المفاجئ , وهو يرفض ان يمتّ له بأيّة صلة ...

أنجي فتاة جميلة وجذابة ، لكن الحظ لم يحالفها قط , فهي لم تستطع حتى اكمال تعليمها بسبب الفقر الشديد الذي تعيش به ... والدها متوفٍّ , أمّا والدتها فهي لا تزال على قيد الحياة , لكنّها لا تسكن معها , لأنّ أنجي اضطرّت أن تترك القرية لتجد عملاً.

أنجي تعمل نادلة في احدى الملاهي ، لكنها رغم فقرها لم تقبل ان تنجرّ في متاهة عمل الليل ، تركز كثيرا على الزبائن المرتاحين ماديا كي تأخذ منهم قدر ما يمكن من البقشيش ... تغريهم الى ابعد الحدود اذا اضطرها الامر لكنها ما ان تحصل على مبتغاها ... تتوقف !

في احد الايام ، يحدث ان يتواجد غدي في المدينة حيث ملهى أنجي وتشاء الصدف ان يدخل الى هذا الملهى ، تراه نجي وتبدأ بالتودد اليه حين تلاحظ من ملابسه , ساعته وهواتفه انه ثري ومرتب ... يستلطفها غدي ويستلطف مزاحها وطباعها المرحة فيقضي الليلة جالسا على ذاك البار ... يغادر الجميع سواه !

يبقى غدي يدردش مع نجي ونظرا لطبيعة عملها ، يعتقد غدي انها فتاة ليل ايضا فيحاول ان يطلب منها المبيت عنده في الفندق لكنها ترفض الأمر بعصبيّة وتثور غضباً عليه وعلى المجتمع الذّكوريّ ...

في اليوم الثاني ، يتفاجأ غدي بعرقلة الصفقة التي اتى من اجلها الى المدينة, ينصحه محاميه الا يذهب بمفرده الى الموعد , فصاحب الشركة سيصطحب زوجته معه , ومن الافضل ان يصطحب غدي احدى الصديقات كي يكسب مودّته.

يتذكر أنجي من الملهى ويتوجّه اليها ويقدم لها عرضاً مغرياً
فهل ستقبل أنجي؟ و كيف سيؤول الحال بينهما الآن ؟ هل يُنهي غدي اتّفاقه معها ثمّ يرحل ؟ أم أنّ شعوراً ما سيردعه ؟؟

أو ربّما من الأفضل أن نسأل إن كانت هي ستستمرّ بالاتّفاق الذي عُرضَ عليها أم إنّها سترحل من دون عودة ؟؟ ومن سيكون المنتصر في النّهاية ؟ المال أو الحبّ ؟ غدي ؟ أو أنجي ؟؟

اضف تعليقك

RSS

شبابيك shbbek | الصحة  | رياضة | سياحة | اخبار اليوم | نجوم ومشاهير | مطبخكم

لتصلك حلقات المسلسلات ... تابعنا على صفحة الفيس بوك